برنامج دعم أسعار الفائدة نحو القطاعات ذات الأولوية..

برنامج دعم أسعار الفائدة نحو القطاعات ذات الأولوية..

المصدر : الثورة  16/04/2020

كشفت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية عن تشميل مجموعة من المواد القطاعات الصناعية والإنتاجية ببرنامج دعم أسعار الفائدة، والذي جاء ضمن الاتفاق الموقع بين وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية عبر هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات والمصارف العاملة في سورية لدعم أسعار فوائد القروض بنسبة لا تتجاوز 7%..

وزارة الاقتصاد بيّنت أن هذا البرنامج يعتبر خطوة مهمة في دعم وتنمية النشاط الاقتصادي صناعي كان أم زراعي وذلك من خلال تخفيف أعباء التمويل وتوجيهه نحو القطاعات ذات الأولوية، بما ينعكس إيجاباً على تأمين احتياجات المواطنين محلياً، وخلق فرص عمل جديدة، وزيادة الإنتاج والتوسّع باتجاه التصدير.

 “الاقتصاد” أكدت تشميل 23 قطاع ومادة متنوعة ومختلفة ببرنامج دعم أسعار الفائدة على اختلاف القطاعات الإنتاجية، مبينة أن هذا البرنامج ولحد الآن قد شمل ترميم وإعادة تشغيل وإقامة مشاريع صناعة مكونات الطاقات المتجددة، وإقامة معامل لإنتاج الألواح الزجاجية، وكذلك ترميم وإعادة تشغيل وإقامة معامل صناعة ألوح الفورميكا بدءاً من المادة الأولية، وإقامة معامل لإنتاج الإنفيرترات، وصناعة أجهزة الإنارة وترميم وإعادة تشغيل وإقامة معامل لإنتاج البطاريات.

كما شمل البرنامج صناعة الأقمشة المصنرة وصناعة الخيوط ودعم المصابغ وأيضاً إقامة وتشغيل وترميم منشآت صناعة النسيج الآلي والتريكو والسجّاد والموكيت، بالتوازي مع صناعة الورق من أنواع دوبلكس وتيست لاينر ووايت توب وسايزنغ ونصف الكيماوي، إلى جانب ترميم وتشغيل المنشآت المتوقفة عن العمل لصناعة السيراميك والرخام والغرانيت والاسمنت اللاصق والفلدسبار وإقامة معامل لإنتاج الغرانيت والاسمنت اللاصق والفلدسبار.

وضمن ذات الإطار فقد أوضحت وزارة الاقتصاد أن برنامج دعم سعر الفائدة شمل ترميم وإعادة تشغيل معامل صناعة الآلات وخطوط الإنتاج وتطوير وتوسيع صناعة التجهيزات المنزلية، إلى جانب ترميم المنشآت المتضررة والتوسّع واستبدال خطوط الإنتاج والقوالب أو تجديدها أو شراء قوالب جديدة لصناعة أدوات المائدة والأدوات المطبخية، وإنشاء أو ترميم منشآت المباقر، ودعم تشغيل المداجن المتضررة والمتوقفة عن العمل والتي تحتاج إلى إعادة تأهيل، صناعة النشاء والقطر الصناعي.
وعلى ذات المنوال نسجت وزارة الاقتصاد في هذا البرنامج بتشميل قطاعات إضافية يبرز منها إقامة وتشغيل وترميم منشآت صناعة الأدوات والأجهزة الطبية، وإعادة تأهيل معامل الأدوية البيطرية المتضررة أو إقامة معامل لإنتاج أدوية بيطرية جديدة غير منتجة محلياً، ناهيك عن إقامة وتشغيل معامل لإنتاج مستلزمات الري الحديث، وتأسيس وتوسيع وتشغيل معامل عبوات الألمنيوم القاسية و”تيوبات” الألمنيوم الطرية وألواح الألمنيوم المدمجة بدءاً من المادة الأولية، وكذلك كابلات وقضبان الألمنيوم بدءاً من مرحلة البيليت بالنسبة للقضبان والكابلات أيضاً، ترميم أو إضافة خطوط جديدة لصناعة الألكيد ريزن والبولي فينيل أسيتات السترين أكريليك.