عن حركة السود وما يجب فعله للنجاة من جائحة أخرى ،

نعوم تشومسكي

عن حركة السود وما يجب فعله للنجاة من جائحة أخرى

(لقد سُجّل على نطاق واسع أن معدلات الوفيات من الوباء أعلى بكثير لدى السود. وَجدت دراسة حالية أن “الأمريكيين الذين يعيشون في مقاطعات ذات تعداد سكاني أسود فوق معدل المتوسط ​​هم أكثر عرضة للوفاة من فيروس كورونا بثلاثة أضعاف مقارنة بالمقاطعات ذات التعداد فوق المتوسط للبيض. إن ذبح السود هذا هو جزئيا نتيجة لكيفية تخصيص موارد التعامل مع الأزمة، فمعظمها “في المناطق التي تَصادف أنّها كانت أكثر بياضًا وأكثر ثراءً”. لكنه متجذر بشكل أعمق في سجل بشع عمره 400 سنة من العنصرية الخبيثة. اتخذ هذا الطاعون أشكالا مختلفة منذ إنشاء نظام العبودية الأكثر شرا في تاريخ البشرية – أساسٌ رئيس للبلاد في الصناعة والتمويل والتجارة والازدهار العام- لكن لم يتم إلا تخفيفه بمسكنات على الأكثر، لم يتم تقريبه من علاجٍ أبدا).

نعوم تشومسكي، عن حركة السود وما يجب فعله للنجاة من جائحة أخرى ، نشر على موقع تروث آوت بتاريخ: 05 جوان 2020