وزير “حماية المستهلك” يحمل المواطن مسؤولية فلتان الأسواق ويعترف بالعجز الرقابي

وزير “حماية المستهلك” يحمل المواطن مسؤولية فلتان الأسواق ويعترف بالعجز الرقابي

الخبير السوري : 1 يوم مضت

رد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك على مداخلات نواب مجلس الشعب بقوله: فيما يتعلق بموضوع المشتقات النفطية والرقابة على ذلك لدينا في دمشق نحو 69 مراقباً وحتى أكون صريحاً لو وضعنا ألف مراقب لن يتم ضبط كل الأسواق. مرجعا السبب إلى موضوع ثقافة الشكوى وتعامل المواطن مع ذلك.

وأشار النداف إلى أن هناك ضبطاً لحالات زيادة الأسعار في المشتقات وخلط المادة إضافة إلى السرقة حتى أنها تصل إلى 3 لترات عن كل 20 لتراً إلا أنه يتم ذلك بعد الانتهاء من موضوع البطاقة الذكية.

وفيما يتعلق بموضوع الأسعار أكد النداف أنه سيكون هناك أداء مختلف للمؤسسة السورية للتجارة ويحقق هدفها الأساسي نحو التدخل الإيجابي وبسعر أقل من السوق وهذا ما يتم بالنسبة للحوم بفتح صالة في دمشق وسيتم تعميمها على المحافظات.

وفيما يخص مادة البطاطا كشف عن استيراد 5 آلاف طن من المادة وخلال أيام سينزل سعرها إلى 300 ليرة بعد طرح الكمية في الصالات.

وبالعودة إلى إحداث المؤسسة، فقد نص القانون الذي أقره المجلس أنها تنفذ السياسة العامة لتسويق وتخزين وتصنيع الحبوب الداخلية في نطاق عملها لتأمين حاجة الاستهلاك داخل الدولة وتصدير الفائض، وممارسة التجارة الخارجية فيما يتعلق بالحبوب والمطاحن والمعامل والآلات والمعدات والتجهيزات وقطع التبديل وجميع المواد اللازمة لتحقيق أغراضها.

كما نص على أنها تمارس التجارة الداخلية وفتح مراكز لتسويق الحبوب والقيام بعمليات الطحن والتصنيع والتوزيع والبيع لمنتجاتها، وإنشاء وتطوير وإدارة واستثمار واستئجار الصوامع والصويمعات والمطاحن والمستودعات والمعامل ومراكز التسويق والمنشآت والأبنية التابعة لها وتخزين الحبوب ومشتقاتها ومعالجتها في الصوامع والمنشآت العائدة لها بما يضمن المحافظة عليها سواء لحسابها أم لحساب الغير.

كما أنها تعقد الاتفاقيات والعقود الداخلية والخارجية اللازمة في سبيل تحقيق أهدافها وتحدد مواصفات الحبوب ووضع الدراسات اللازمة لتطويرها وتحسين منتجات صناعة الطحين والبرغل.

متابعات   http://syrianexpert.net/?p=37923