كتاب ( الاقتصاد الدولي )

كتاب ( الاقتصاد الدولي )

تأليف جيمس جيربر

ترجمة:  د. هيثم عيسى، د. حسان إسماعيل، د. قيس خضر، ود. أمجد صالح

منشورات: المركز العربي للتعريب والترجمة والتأليف والنشر، دمشق 2013

عرض وتقديم: د. مصطفى العبد الله الكفري

يسهم المركز العربي للتعريب والترجمة والتأليف والنشر في تعريب وترجمة الكتب العلمية من اللغات الأجنبية وخاصة الإنكليزية والفرنسية إلى اللغة العربية، مع التركيز على الكتب التي تهم طلاب التعليم العالي والدراسات العليا. وتحت مظلة المركز قام عدد من أساتذة كلية الاقتصاد بجامعة دمشق ( د. أحمد صالح، د. هيثم مصطفى، د. قيس خضر) والدكتور حسان إسماعيل من المعهد العالي للإدارة، بترجمة كتاب قيّم بعنوان: ( الاقتصاد الدولي )، تأليف الاقتصادي المعروف: «جيمس جيربر». وصل عدد صفحات الكتاب إلى 496 صفحة من القطع المتوسط، وتم تقسيم الكتاب إلى أربعة أجزاء هي:

الجزء الأول – (مقدمة ومؤسسات): ويتضمن الفصل الأول بعنوان: (الولايات المتحدة والاقتصاد العالمي، والفصل الثاني بعنوان: (المؤسسات الاقتصادية الدولية منذ الحرب العالمية الثانية.

الجزء الثاني – (التجارة الدولية) ويتضمن الفصل الثالث: عرض المزايا المقارنة للتجارة الدولية وعوائدها. الفصل الرابع: حول المزية المقارنة ووفرة عوامل الإنتاج، والفصل الخامس: ما وراء المزايا النسبية، والفصل السادس: حول نظرية الرسوم الجمركية والحصص، والفصل السابع: (السياسة التجارية، والفصل الثامن: حول التجارة الدولية ومعايير العمل والبيئة.

ناقش الجزء الثالث موضوع التمويل الدولي وتضمن: الفصل التاسع حول التجارة الدولية وميزان المدفوعات، وعرض الفصل العاشر أسعار الصرف وأنظمتها، الفصل الحادي عشر: مقدمة في دراسة علم الاقتصاد الكلي للاقتصاد المفتوح، والفصل الثاني عشر حول الأزمات المالية الدولية.

وعرض الجزء الرابع قضايا إقليمية من الاقتصاد العالمي، وتضمن الفصل الثالث عشر بعنوان: الولايات المتحدة الأمريكية في الاقتصاد العالمي، والفصل الرابع عشر حول الاتحاد الأوروبي: الكثير من الأسواق في سوق واحدة، والفصل الخامس عشر: التجارة وإصلاح السياسات في أمريكا اللاتينية، والفصل السادس عشر حول النمو الموجه نحو الصادرات من آسيا الشرقية، والفصل السابع عشر الذي عرض تجربة دول البريك في الاقتصاد العالمي.

تم إنجاز كتاب الاقتصاد الدولي لمؤلفه جيمس جيربر لتغطية كافة مواضيع الاقتصاد الدولي على المستوى الكلي والمستوى الجزئي، حيث يعرض الكتاب مبادئ النظريات الأساسية للاقتصاد الدولي مدعمة بتحليل السياسات، والعلاقات السببية الاقتصادية للاقتصاد الدولي. موضحاً التوافق بين الآراء الاقتصادية حال وجودها، ومبيناً الاختلافات في الرأي للاقتصاديين مع الإشارة إلى اتفاق خبراء الاقتصاد أكثر من عدم الاتفاق.

تقويم الكتاب:

يتضمن الكتاب جداول وبيانات وقوائم ورسوم بيانية وأشكال توضيحية.

يبدأ كل فصل من فصول الكتاب بسرد قائمة الأهداف التعليمية.

تتضمن بعض الفصول دراسة حالة حول مكاسب التبادل التجاري الدولي وآليات عمل الاقتصاد الدولي.

ناقش الكتاب موضوع تدويل الأعمال مع إضافة دراسة حالة جديدة حول دور الصين في سلاسل العرض العالمي المتعلق بمنتجات الجيل الثالث من ( آبل أيفون Apple Iphone 3G)

تضمن الكتاب دراسة حالة حول منظمة التجارة العالمية والدول النامية.

تم التركيز على المستويات الحالية لمعدلات التعريفة الجمركية.

أفرد الكتاب دراسة حالة جديدة حول التغير المناخي العالمي، ومعايير العمل ومعايير البيئة.

عرض الكتاب تقديرات صندوق النقد الدولي لمجموعة من البلدان التي تستخدم أي نوع من أنظمة أسعار الصرف.

تم التركيز على العلاقات الاقتصادية الدولية للولايات المتحدة بما فيها النافتا، وعرض دراسة حالة جديدة حول الاتفاقيات التفضيلية مثل قانون النمو، وإتاحة الفرص في أفريقيا.

قدم الكتاب بشكل مختصر عرضاً حول مؤسسات الاتحاد الأوروبي، مع شرح مفصل عن مكاسب السوق الموحدة، إضافة إلى دراسة حالة حول المشاكل الحالية لمنطقة اليورو.

في الفصل الأخير للكتاب تم تقديم عرض لاقتصادات دول مجموعة البريك كتكل اقتصادي.

ويمكن الإشارة إلى أهم السمات الإيجابية للكتاب:

لم يقتصر عرض الموضوعات التي تمت مناقشتها في الكتاب على تغطية النظرية الاقتصادية فحسب بل حاول المؤلف دائماً أن يدعمها بأمثلة عن تطبيقاتها العملية في تجارب دول العالم والاقتصاد الدولي.

تم تغطية الجانبين الرئيسين في الاقتصاد الدولي وهما (الجزئي والكلي) بهدف التركيز على المفاهيم الأساسية، وتم ترتيب الموضوعات حسب أهميتها النسبية.

حاول المؤلف في الكتاب إلقاء الضوء على العلاقة بين النظرية الاقتصادية والسياسة الاقتصادية من جهة، وبين علم الاقتصاد وبقية العلوم الاجتماعية والإنسانية من جهة أخرى.

تم التركيز في كل جزء من أجزاء الكتاب على منطقة جغرافية معينة من العالم، مما يتيح للطلاب فرصة لتوسيع مداركهم وفهمهم للتوجيهات الاقتصادية العالمية ومراقبة القوة الفكرية للنظرية الاقتصادية خلال الممارسة العملية.

إن إسهام أساتذة كلية الاقتصاد بجامعة دمشق بترجمة هذا الكتاب التعليمي يوضح الدور السامي لجامعة دمشق في نقل العلوم والمعرفة إلى اللغة العربية، كما أن نشر هذا الكتاب يؤكد الدور الكبير للمركز العربي للتعريب والترجمة والتأليف والنشر في تعميم المعرفة ونشر الفكر الاقتصادي.

                                             عرض وتقديم: أ. د. مصطفى العبد الله الكفري

                                                      كلية الاقتصاد – جامعة دمشق

التعليقات مغلقة.