أحببته ليس من ديني ولا بلدي

من منشور المحامية الأستاذة إيزابيل فرنجية Isabel Frangie

أحببته ليس من دينى ولا بلدى

جمال عبدالناصر

الشاعر: ميشيل سعد اللبنانى

=====================

((لم تبق لى فى مجـال المـدح فيك يـد        ترجـى لكثرة من أثنـوا ومن حمدوا

إنى أرى الناس قد باتــوا كأنهمـو               تحالفوا فى سبيـل المجـد واتحـدوا

أطـوف فى دارة الفصحى عساى أرى         بابا من المجــد لم يطـرق فلا أجد

يا صيحة من ربى مصـرٍ زأرت بهـا             فاهتز فى الكــون من أصدائها الجَمَدُ

غنى بها الصـقر فوق الـدوح مغتبطاً            وأنشد السجـع فيها البلبــل الغـرد

ورددتها بلاد العـــرب قاطبـــة حتى            ارتوى الشيـخ منها وانتشى الولد

قل للألى وقــروا آذانــهم صمماً               ولم يــرق لهم التصــويب والسدد

المشركين ضــلالاً فى عــروبتهم              والمعلنين نفاقــاً غيـر ما قصـدوا

واللائميــن سفاهــاً فى محبتــه               إنا بمن نتغنـــى فيه نعتقــــد

فهو الزعيـــم ونحـن التابعون له                 لم يثننــا عنه لــــوام ومنتقـد

وهو الرســول ونحن المؤمنـون به          ما ضرنـا أن بعض الناس قد جحدوا

قد صد بالفئة الصغـــرى جبابـرة               كانت عليها الفئــات الكثــر تعتمد

فأصبحت “بورسعيــد” تحت رايتـه            كأنها فى ظــلال المصطفـى أُحـد

شهادة وأمــــام الله أعلنهــــا                   ولا يضــار بشرع الله من شهـدوا

أحببت ناصــر والدنيــا به شغفت          لا للوم فى حبــه يجـدى ولا الحسد

أحببتــه ليس من دينــى ولا بلدى           والحـب ليس له ديــن ولا بــلد        ))

التعليقات مغلقة.