النشاط الاقتصادي والتدفق الدائري:

من كتاب علم الاقتصاد، تأليف: الأستاذ الدكتور مصطفى العبد الله الكفري

النشاط الاقتصادي والتدفق الدائري:

النشاط الاقتصادي هو مجموعة عمليات الإنتاج، والتبادل والتوزيع والاستهلاك باستخدام الموارد الاقتصادية (الموارد الطبيعية والموارد البشرية) من قبل الفاعلين الاقتصاديين (المنتج والمستهلك والوسيط)، وتهدف هذه العمليات إلى حل المشكلة الاقتصادية والتغلب على مشكلة النُدْرَة. إذن لدينا عمليات اقتصادية، ولدينا فاعلين اقتصاديين ولدينا آلية ربط وتنسيق.

عرف الاقتصادي الأمريكي برادفورد ديلونغ Bradford W. Delong النشاط الاقتصادي كما يلي: (في أي وقت أنت تعمل فيه لدى شخص آخر ومقابل أجر، يُعد ذلك نشاطاً اقتصادياً، وفي أي وقت عندما يشتري المرء شيئاً ما من متجر، فإن ذلك يُعد نشاطاً اقتصادياً، وفي أي وقت تقوم الدولة بفرض ضريبة عليه وتقوم هي بإنفاق ما حصلت عليه من إيراد ضريبي لبناء جسر على سبيل المثال، فإن ذلك يعدّ نشاطاً اقتصادياً). عموماً يتضمن النشاط الاقتصادي عمليات الإنتاج وعمليات التدفق النقدي في صفقة (مبادلة) transaction، وعمليات الاستهلاك فالاقتصاديون يعدّون ذلك نشاطاً اقتصادياً.

التدفق الدائري في النشاط الاقتصادي:

يتكون النشاط الاقتصادي الحديث من شبكة معقدة من العلاقات المتبادلة والمتشابكة بين الإنسان والطبيعة وبين الناس أثناء قيامهم بهذا النشاط. هناك طرفان دائماً في هذه العلاقات المتبادلة:

الأول – هو القطاع المنزلي household sector ،

الثاني – هو قطاع الأعمال business sector،

فالنشاط الاقتصادي economic activity هو نتاج عملية التفاعل بين هذين القطاعين. يمثل النشاط الاقتصادي عادة في رسم بياني اصطلح على تسميته شكل التدفق الدائري circular flow. والتدفق الدائري للنشاط الاقتصادي، هو شريان النشاط الاقتصادي، ويحتوي على وجهي هذا النشاط، أي التدفق الحقيقي actual flow والتدفق النقدي cash flow.

يُمثل التدفق الحقيقي في جانب منه تدفق خدمات الأفراد، كعوامل إنتاج، وهي تتدفق من القطاع العائلي باتجاه قطاع الأعمال، في حين أن جانبه الثاني يمثل تدفق السلع والخدمات، ويكون مساره من قطاع الأعمال نحو القطاع المنزلي (العائلي).

يبين الشكل أعلاه التدفق العلوي أي تدفق عوامل الإنتاج التي يمتلكها الأفراد، بصيغة إقراض أو إيجار، مقابل الحصول على عائد لتلبية حاجاتهم الحالية والمستقبلية. ويتمثل التدفق النقدي في الأجور والرواتب المدفوعة للعمال وللإدارة، والأرباح التي يحصل عليها المستثمرون الذين يستثمرون في الآلات والعُدد ووسائل الإنتاج الأخرى لإنتاج السلع والخدمات.

تمثل الأجور والرواتب والفوائد والربح وصيغ الدفع الأخرى التي يتسلّمها العمال والمستثمرون والممولون دخولاً لهم يستخدمونها لشراء السلع والخدمات. وهكذا فإن أفراد المجتمع الواحد يؤدون دوراً مزدوجاً في عملية الإنتاج، من ناحية كعوامل إنتاج تتسلّم دخلاً من مشروعات الإنتاج. ومن ناحية أخرى كمستهلكين ينفقون دخولهم في شراء السلع والخدمات التي تنتجها المشروعات.

ويقوم قطاع الأعمال بتوظيف ما يحصل عليه من القطاع المنزلي من خدمات وعوامل الإنتاج في عملية إنتاج السلع والخدمات. ثم يعرض ما أنتج من هذه السلع والخدمات على القطاع المنزلي لبيعها فيحصل مقابل ذلك على إيرادات تتمثل بما ينفقه القطاع المنزلي على شراء السلع والخدمات وهو التدفق الخارجي الظاهر في الجزء الأسفل من الشكل.

من كتاب علم الاقتصاد، تأليف:

الأستاذ الدكتور مصطفى العبد الله الكفري