الاقتصادات العربية المعاصرة الإنجازات والتحديات

الأستاذ الدكتور مصطفى العبد الله الكفري

الاقتصادات العربية المعاصرة الإنجازات والتحديات

الأستاذ الدكتور مصطفى العبد الله الكفري

خلال الربع الأخير من القرن العشرين بدأت معظم الاقتصادات العربية مرحلة جديدة تسمى مرحلة الإصلاح الاقتصادي. وقطعت شوطاُ كبيراً في الاتجاه نحو إقامة اقتصادات تستند إلى “اقتصاد السوق”. وقد رافق هذا التحول تضحيات كبيرة وعدم استقرار في الإنتاج والعلاقات الاقتصادية الخارجية، وتزايد عدد الأغنياء وعدد الفقراء، وازداد الأغنياء غناً والفقراء فقراً. وقد حاولت معظم الدول العربية الاستفادة من نصائح صندوق النقد الدولي والبنك الدولي في تطبيق برامج التثبيت الهيكلي والإصلاح الاقتصادي، الذي كان هدفه الحد من النتائج المذكورة في البلدان العربية، لذلك ظلت التحديات كبيرة جداً كما توضحها المشاكل والصعوبات الاقتصادية التي تواجهها معظم الدول العربية. ماذا تحقق من تقدم؟ وما هي ملامح المستقبل الاقتصادي للبلدان العربي؟

هناك قضايا اقتصادية ملحة في الوطن العربي أهمها:

1 ـ تسريع وتائر التنمية الشاملة وتوسيع دائرة انتشارها.

2 ـ معالجة موضوع عدم المساواة في توزيع الدخل.

3 ـ توفير المناخ المناسب لتدفقات رؤوس الأموال.

4 ـ الحد من التضخم.

5 ـ الإصلاح الإداري والتنظيم وسياسات الأجور.

6 ـ إصلاح القطاع المصرفي، والسياسات المالية والنقدية.

7 ـ إصلاح المشروعات العامة وتطويرها.

8 ـ تطوير الميزانية وقيودها وإجراء الإصلاح الضريبي.

9 ـ الاهتمام بموضوع الاقتصاد الموازي والاقتصاد السري.

10 ـ دور الحكومة المتغير.

11 ـ الاهتمام بالتنمية البشرية.

12 ـ تحديات العقد القادم من الألفية الثالثة.

لا يوجد نمط واحد يميز التجارب التنموية في الاقتصادات العربية. بل هناك تباين واختلافات كبيرة بين البلدان أو مجموعات البلدان العربية. ويمكننا تقسيم البلدان العربية من حيث سرعة واستمرار النمو الاقتصادي في ثلاث مجموعات رئيسة هي:

  • الدول التي لديها معدل نمو مستمر وعالي.
  • الدول التي لديها معدل نمو سالب.
  • الدول التي لديها معدل نمو قليل جداً أو لا تحقق معدل نمو على الإطلاق.

 

رابط تحميل الدراسة كاملة بصيغة بي دي اف:  الاقتصادات العربية المعاصرة الإنجازات والتحديات

 

الاقتصادات العربية المعاصرة الإنجازات والتحديات

Contents

1 – الاقتصاد العربي المعاصر: 3

2 – العوامل التي تسهم في الحد من إمكانات تحقيق نمو قوي في الناتج المحلي: 5

3 – برامج التكيف الهيكلي والتصحيح: 7

4 – الشروط العامة لانطلاق التنمية العربية المتكاملة والمستقلة: 9

المجموعة الأولى: عوامل اقتصادية محضة تتلخص بضرورة: 9

المجموعة الثانية: سياسية – اجتماعية تتلخص بوجود: 10

5 – التوصيات: 10

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تسعة عشر − سبعة =

آخر الأخبار