حوار قديم مع مدير عام هيئة الاستثمار الأسبق: استثمارات 2007 غير مرضية

استثمارات 2007 غير مرضية

حوار قديم مع مدير عام هيئة الاستثمار الأسبق: استثمارات 2007 غير مرضية

الاخبار الاقتصادية

“الاستثمارات يجب أن تنعكس على مستوى معيشة المواطن وإلا لا نكون فعلنا شيئا ”

أجرت سيريانيوز حوارا مع مدير عام هيئة الاستثمار السورية د. مصطفى الكفري قال فيه إن حجم الاستثمارت التي دخلت سورية في النصف الأول من العام الحالي غير مرضي ولم يتجاوز 40 مليار ليرة مقابل 470 مليار العام الماضي. وأشار إلى أن هناك تقصير في ترويج الاستثمار في سورية بين المستثمرين, معتبرا أن عدم استقرار المنطقة هو سبب عدم إقبال الشركات العالمية على الاستثمار في سورية.

وذكر الكفري أن الاستثمارات يجب أن تنعكس على مستوى معيشة المواطن “وإلا لا نكون فعلنا شيئا”.

وأشار إلى أن البنية التحيتة في سورية من طرق وكهرباء كانت مقبولة قبل “الفورة” في السنوات الأخيرة , مقرا بضرورة تطوير هذه البنية لتصبح جاذبة للاستثمار, وهو ما تعمل الحكومة على تحقيقه من خلال إنشاء طرق سريعة وتطوير المطارات ودعوة القطاع الخاص للاستثمار في توليد الكهرباء.

وتسعى الحكومة السورية إلى جذب استثمارات خارجية بقيمة 340 مليار ليرة سورية سنويا لتأمين نسبة نمو تصل إلى 7% في عام 2010 حسب الخطة الخمسية العاشرة, ما يعني جذب 1700 مليار ليرة كاستثمارات خارجية خلال سنوات الخطة الخمس.

وفيما يلي الحوار الكامل:

الحوار الكامل مع مدير عام هيئة الاستثمار د مصطفى العبد الله الكفري

التعليقات مغلقة.