البيان الوزاري لحكومة المرسوم رقم 208 للعام 2021

برئاسة المهندس حسين عرنوس

البيان الوزاري لحكومة المرسوم رقم 208 للعام 2021

برئاسة المهندس حسين عرنوس

 2021-09-06

للاطلاع على البيان كاملاً أضغط على الرابط:

البيان الوزاري سورية 2021

السيد رئيس مجلس الشعب:

السيدات والسادة أعضاء مجلس الشعب:

مقدمة:
إنّنا اليوم أمام محطّة تاريخيّة مهمة، تحمل الدولة فيها السلاح بيد لتدافع عن كيانها ضد الإرهاب والاحتلال والدول الداعمة له، وتضع يدها الأخرى على مؤسساتها في تصميم واضح على الفصل بين ضعف الأداء الناتج عن عوامل موضوعية خارجة عن إرادة الدولة فرضتها الحرب الوجودية التي نتعرض لها والعقوبات الخارجية الجائرة، والسيطرة على مواردها، وضعف الموارد وغير ذلك من جهة، والبنية الداخلية لدى الجهات العامة التي تتطلب الإصلاح الإداري من جهة أخرى، لذا فإن هذا يتطلّب منّا جميعاً أن نسعى جاهدين، من أجل تحويل التحدّيات إلى فرص، وتعزيز نهج الاعتماد على الذّات والحفاظ على المنجز الوطني المتراكم، الذي تحقّق رغم التحدّيات والصعوبات، واضعين نصب العين خطط وبرامج زمنية وفق القطاعات المختلفة.
ويهدف بياننا الحكومي إلى تحديد الاستراتيجيات العامة التي ستسير عليها الحكومة لتنفيذ مهامها ومسؤولياتها في الجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية والخدمية، وبروح وطنية مسؤولة، تقوم على برامج تنفيذية محدّدة بإطار زمنيّ وإجراءات فعليّة لمدة ثلاث سنوات، ومؤشّرات تقيس حجم الإنجاز والعمل في جميع القطاعات.

وباعتبار أن المبادئ من الثوابت، فإننا نؤكد على التزامنا بـــ:

  • خدمة الشعب، وصون موارد الدولة واقتصادها.
  • الحفاظ على حقوق المواطنين، وأمنهم، وكرامتهم، وحريتهم الشخصية.
  • تكثيف الجهود والزج بها في ساحة المواجهة بما يضمن تحرير ما تبقى من مساحات جغرافية خارج سيطرة الدولة.
  • التحاور والتشاور في كل ما من شأنه أن يحقق المصلحة الوطنية العليا، من خلال التواصل المباشر مع المواطنين، وتلبية احتياجاتهم ومتطلباتهم، وتوضيح الإجراءات والمعوقات التي تعترض عمل الحكومة.
  • العدالة والنزاهة والشفافية ومواصلة مكافحة الفساد وحماية المال العام واستعادته، وتعزيز الرقابة المجتمعية.
  • حماية التنوع الثقافي للمجتمع السوري بجميع مكوناته.
  • تحقيق التنمية المتوازنة بين مختلف المناطق عبر اللامركزية.
  • الانتقال إلى اقتصاد منتج مبني على تعزيز الإنتاج ومعتمدٍ في ذلك على القدرات الذاتية.