خطوة على طريق التعافي الاقتصادي.. إطلاق منصة معلومات سوق العمل

تشرين،  زهير المحمد: تاريخ النشر: الإثنين, 27-05-2024 دمشق

خطوة على طريق التعافي الاقتصادي.. إطلاق منصة معلومات سوق العمل

تشرين،  زهير المحمد: تاريخ النشرالإثنين, 27-05-2024 دمشق

أطلقت وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وبالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي “UNDP Syria”  منصة معلومات سوق العمل، خلال ورشة رسمية عقدت في فندق الشيراتون بدمشق.
ومن أهم أهداف المنصة، دعم الباحثين عن عمل، ومساعدة أصحاب العمل في الوصول إلى المهارات المناسبة لملء الوظائف الشاغرة.

وزير «الشؤون»: تؤمن المعلومات والبيانات لصانعي القرار حول طلبات العمل

وفي كلمة له خلال افتتاح الورشة، أكد وزير الشؤون الاجتماعية والعمل لؤي المنجد، أهمية إطلاق المنصة لما ستوفره من معلومات عن سوق العمل، وربطها بمخرجات التعليم العالي، لتأمين المعلومات لصانعي القرار في رسم هذه السياسات، وجمع البيانات حول طلبات العاملين بسوق العمل.

وزير التعليم العالي: دورها مهم في سياسة القبول الجامعي وفقاً لحاجة المؤسسات وسوق العمل

بدوره أشار وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور بسام إبراهيم إلى أن المنصة سيكون لها دور مهم في سياسة القبول الجامعي وفقاً لحاجة المؤسسات وسوق العمل، إضافة لمساعدة طلاب التعليم المهني التقاني وبعض الكليات التطبيقية الهندسية على تدريبهم خلال فترة دراستهم لإكسابهم المهارات المهنية من أجل الدخول بالعمل مباشرة وبشكل أسرع.

رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية: إطلاق المنصة مطلب طلابي ودائم من قطاع التعليم

من جانبها، اعتبرت رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية الدكتورة دارين سليمان أن إطلاق  المنصة مطلب طلابي ودائم من قطاع التعليم بأن تكون هناك منصة لسوق العمل تحتوي على مؤشرات الوظائف الشاغرة لجهة العرض والطلب والتمكين والمهارات، والتي يفترض أن تتوافر بطلاب الجامعة وردم الفجوة بين مخرجات التعليم وسوق العمل.

ممثل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي سوديبتو موكيرجي أكد أهمية إطلاق المنصة بسورية ولاسيما أنها بدأت تؤمن نحو ٩ آلاف فرصة للباحثين عنه، منوهاً بأن سوق العمل الناجح هو الذي يلبي متطلبات الباحثين عن العمل، مثنياً على الجهود المبذولة لإطلاق المنصة.

وفي تصريح خاص لـ”تشرين” أوضح مدير مركز الدراسات والبحوث الاستراتيجية بجامعة دمشق الدكتور أكرم القش أن المنصة هي جزء من الجهود الحكومية لتطوير سياسات النهوض بالرأسمال البشري، للوصول للاستخدام الأمثل للقوة البشرية في سوق العمل، لافتاً إلى أن الهدف الرئيسي من المنصة هو تسريع عملية التعافي الاقتصادي والاجتماعي.
ونوه القش بأن المنصة تضم المؤشرات الأساسية لسوق العمل، ومؤشرات العرض والطلب ومؤشرات متنوعة حول حالة سوق العمل وخصائصه واتجاهاته.

وفي تصريح مماثل، أكد مدير برنامج التعافي الاقتصادي ودعم سبل العيش ببرنامج الأمم المتحدة الإنمائي حسن فلاحة أن مشروع المنصة بدئ في بداية عام 2022 من خلال تشكيل لجنة وطنية برئاسة وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وبتنسيق مع أطراف متعددة ذات صلة كخطوة لتبسيط وتنشيط سوق العمل، منوهاً بأن المنصة هي الأولى في سورية وهي منصة مركزية وطنية شاملة تقدم معلومات وبيانات ومؤشرات عن سوق العمل لأصحاب المصلحة سواء من راسمي سياسات أو متخذي قرار من خلال توفير معلومات عن سوق العمل والفجوات والمهارات وديناميكيات سوق العمل وقوته، وبالتالي اتخاذ قرارات مدعومة بالبيانات والأدلة ورسم سياسات وبرامج فعالة لتسجيل احتياجات سوق العمل. https://tishreen.news.sy/?p=900122

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثمانية عشر − 16 =

آخر الأخبار