الدكتور #مصطفى_الكفري يخصص تقريره الاقتصادي الأسبوعي بالكامل حول 29 مقالة لزياد غصن

#علي_محمود_جديد

الدكتور #مصطفى_الكفري يخصص تقريره الاقتصادي الأسبوعي بالكامل حول 29 مقالة لزياد غصن
يُطلق الأكاديمي الاقتصادي، ومدير مكتب الاستثمار ( سابقاً ) في رئاسة مجلس الوزراء، والذي استحال فيما بعد إلى هيئة الاستثمار السورية، الأستاذ الدكتور ( #مصطفى_العبد_الله_الكفري ) تقريراً اقتصادياً في كل أسبوع على موقعه الالكتروني ( المستشار الاقتصادي ) وقد خصص تقريره لهذا الأسبوع حول ما كان الزميل العزيز الأستاذ ( #زياد_غصن ) قد كتبه حول الاقتصاد السوري خلال العام 2021 الماضي.
وفي تقديمه لهذا التقرير قال الدكتور الكفري :
التقرير حصيلة متابعة ما كتبه الإعلامي المتميز زياد غصن في الشبكة العنكبوتية حول الاقتصاد السوري. أضعه بتصرف الأكاديميين والاقتصاديين وأصحاب القرار والمتابعين، لتسهيل الحصول على المعلومة الاقتصادية.
وأضاف الكفري : أشير إلى أن بعض المعلومات والبيانات الواردة في التقرير قد لا تكون موثوقة بما يكفي، وتحتاج إلى تدقيق من قبل خبير أو مختص، داعياً إلى المساعدة بتدقيق هذه المعلومات مع ذكر المصدر لتحقيق الموثوقية.
الدكتور مصطفى أخلى نفسه من المسؤولية عن أية معلومة غير صحيحة أو غير دقيقة واردة في التقرير، لأن المصدر المثبت في أسفل كل مادة منشورة في التقرير هو المسؤول.. خاتماً بأطيب التمنيات.
زياد يشكر للكفري مبادرته
الزميل زياد غصن وجّه الشكر والتقدير للدكتور مصطفى الكفري على هذه المبادرة وقال :
شهادة أعتز بها من البروفسور مصطفى العبد الله الكفري، الذي خصص تقريره الاقتصادي الأسبوعي الأخير كاملاً لإعادة نشر 29 مقالة صحفية، كنت قد نشرتها خلال العام 2021 في وسائل إعلامية مختلفة…
التقرير، الذي يحمل الرقم367، ينشر على موقع المستشار الإلكتروني، ويوزع على شريحة واسعة من أصحاب القرار والاقتصاديين والمهتمين بالشأن العام..
وختم زياد : شكراً جزيلاً أستاذي الجليل… أتمنى لك عاماً مليئاً بالخير والصحة…
بالفعل نحن بدورنا نشكر الاثنين معاً، الزميل زياد غصن، والدكتور مصطفى العبد الله الكفري، إذ نشكر الزميل زياد على جهوده المتميزة فيما كتبه عن الاقتصاد السوري، حيث استطاع من خلال كتاباته أن يكون بارعاً في قدرته على مزج أفكاره واستنتاجاته وتحليلاته، مع خبرته العملية العميقة في التحرير والإدارة.
فالبعض يعرف أن الزميل زياد كان واحداً من أبرز الكتاب الصحفيين الاقتصاديين في صحيفة تشرين، ومارس العمل في الصحافة الخاصة وبعمق، من خلال تسلمه رئاسة تحرير صحيفة الخبر الأسبوعية، ثم ليتسلّم رئاسة تحرير صحيفة تشرين ذاتها، وبعد ذلك تسلّم منصب المدير العام لمؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر والتوزيع التي تصدر عنها صحيفتي الثورة وتشرين وصحيفة الموقف الرياضي في دمشق، وصحيفة الجماهير في حلب، وجريدة الفرات في دير الزور، وصحيفة العروبة في حمص، وجريدة الفداء في حماه، وصحيفة الوحدة في اللاذقية، ليمتلك بذلك تجربة عملية قلّ نظيرها.
ونشكر الدكتور الكفري لأنه استقرّ على هذا الخيار الجميل بتسليط الضوء على مقالات الزميل زياد المتميزة، لاسيما وأن موقع السلطة الرابعة اهتم كثيراً بما نشره الزميل زياد، فضلاً عن كونه خصص الموقع ببعض المقالات التي نعتزّ بها، ويكون موقع السلطة الرابعة بذلك قد ساهم بشهرة كل من غصن والكفري
😍 تبّاً للتواضع – وبتحقيق أحلامهما الوردية.. 😍
تقرير الدكتور مصطفى العبد الله الكفري على الرابط 👇
الدكتور مصطفى الكفري يخصص تقريره الاقتصادي الأسبوعي بالكامل حول 29 مقالة لزياد غصن
4E-SYRIA.COM
الدكتور مصطفى الكفري يخصص تقريره الاقتصادي الأسبوعي بالكامل حول 29 مقالة لزياد غصن