مذكرة توضح بعض مقترحات مصطفى العبد الله الكفري لتشجيع الاستثمار الأجنبي المباشر في سورية

شباط 2002

هذه المذكرة توضح بعض المقترحات لتشجيع الاستثمار الأجنبي المباشر في سورية

رفعت للمجلس الأعلى للاستثمار

قرارات جديدة لإرشاد توجه الاستثمار الأجنبي

عندما أصبحت مديراً لمكتب الاستثمار في شباط 2002 رفعت هذه المذكرة للمجلس الأعلى للاستثمار حول: قرارات جديدة لإرشاد توجه الاستثمار الأجنبي في الصين، وقد حددت القرارات أنواع المشاريع الاستثمارية للأجانب كما يلي:

  1. المشروع المشجع،
  2. المشروع المسموح له،
  3. المشروع المحدود،
  4. المشروع الممنوع.

والنوع الأول من المشاريع (المشجع) هي التي تحصل على مزايا وإعفاءات قانون تشجيع الاستثمار:

أولاً – مشاريع التكنولوجيا الزراعية الحديثة، الاستغلال الزراعي الشامل، الطاقة والمواصلات والمواد الخام الهامة؛

ثانيا – مشاريع التكنولوجيا العالية الحديثة، التكنولوجيا المتقدمة المناسبة، الأجهزة والمواد الجديدة التي يمكنها أن تحسن مواصفات المنتجات ورفع العوائد الاقتصادية لتكنولوجيات المؤسسات الإنتاجية أم تنتج ما ليس بداخل لبلاد قدرة كافية لإنتاجه؛

ثالثا – مشاريع الذي يناسب حاجة السوق، الذي يمكنه أن يرفع مستوى المنتجات واكتشاف سوق جديدة زيادة القدرة المنافسة العالمية؛

رابعا – المشروع الذي ينتمي إلى التكنولوجيا والأجهزة الحديثة، والذي يمكنه توفير الطاقة والمواد الخام واستخدام الموارد والموارد المتجددة شاملا والوقاية من التلوث؛ الذي يمكن إظهار التفوق البشري وفي الموارد للمناطق الوسطى والغربية ويتفق وسياسات الدولة لمختلف الصناعات الإنتاجية.

الدكتور مصطفى العبد الله الكفري

 

التعليقات مغلقة.