الخماسية تحصي ملياراتها ..

الثورة

الخماسية تحصي ملياراتها ..

الخبير السوري:

تستمر جهود عمال وادارة الشركة العامة الخماسية رغم كل ما تواجهه من صعوبات ومعوقات لاستعادة ما دمرته الحرب الظالمة من خطوط انتاجها والاتها رغم امكانياتها المادية المتواضعة حيث اكد مديرها العام مصطفى هلال ان الشركة تقوم باستكمال تأهيل انوال النسيج لإدخالها جميعا في الانتاج حيث بلغ عدد الالات الموضوعة بالخدمة ٩٤ نولا مع الاخذ بعين الاعتبار ان هناك زيادة ملحوظة بالإنتاج عن العام الماضي بلغت كميتها منذ بداية العام الجاري وحتى تاريخه ٢،٨٥٩ مليون متر بينما كانت في العام الماضي تقدر بنحو ٢،٠١٩ مليون متر لتحقق زيادة في هذا العام وصلت الى ٨٠٠ الف متر.. منوها الى انه تم تعيين عمال انتاجيين بعقود مهنية سنوية ” ٧٤ عاملا” لدعم العملية الانتاجية اصافة الى عمل كافة الات الزوي العشرة بطاقة انتاجية جيدة تلبي الطلبات الواردة من الشركات المماثلة حيث بلغت كمية الانتاج ٦٥٢ طنا من النمر المختلفة .

وعن انتاج قسم القطن الطبي اكد انه لم يتوقف عن الإنتاج وتأمين حاجة المشافي العامة والخاصة مبينا ان كافة الات القطن الطبي تعمل بشكل جيد الا أن القسم يعاني من قلة المواد الاولية (العوادم ) وعليه تمت مخاطبة المؤسسة النسيجية لمراسلة الشركات وتأمين العوادم لعدم توقف العملية الانتاجية.. لافتا الى أن كمية الانتاج بلغت منذ بداية العام وحتى تاريخه ١٤٣ طنا في سجلت كمية الاربطة الطبية المنتجة أكثر من ٨،٠٤٤ ملايين قطعة مؤكدا انه وعلى الرغم من الظروف الحالية والاجراءات المتخذة للتصدي لفيروس كورونا الا أن العملية الانتاجية استمرت بنفس الوتيرة.
وعن المبيعات التي حققتها الشركة قال ان قيمة مبيعات الشركة بلغت منذ بداية العام الحالي وحتى تاريخه ٤،١٤٥ مليارات ليرة كما تقوم الشركة بتنفيذ العديد من الارتباطات مع جهات مختلفة من القطاع العام والخاص التي تقدر قيمتها بأكثر من ثلاثة مليارات ليرة.

وبالنسبة للخطة الاستثمارية للعام الحالي اوضح انه تمت المصادقة على مشروع تأهيل آلتين جكر لقسم المصبغة بقيمة اجمالية بلغت نحو ٥٢ مليون ليرة وهما ضمن العملية الانتاجية كما تم الاعلان للمرة الثالثة لشراء محولة كهربائية بالسرعة الكلية لدعم المنظومة الكهربائية في الشركة مما يعود ايجابا على العملية الانتاجية وإجراء الدراسة المالية والفنية لها ورفعها للمصادقة مشيرا الى تنفيذ مشروع تأهيل وتشغيل آلة الرام في قسم المصبغة مبلغ ٨٣،٥مليون ليرة ضمن الخطة الاسعافية لعام ٢٠١٩ حيث تم تأهيل وتشغيل الالة و بدأت عمليات تحميل الشادر وتجهيز القاظانات للقيام بعمليات قصر الشاش و الاستغناء بذلك عن التحميل والقصر في الشركات المماثلة مما حقق زيادة في انتاج الاقمشة الجاهزة وتوفير في الوقت و زيادة في القيمة المضافة.. مبينا ان كمية الاقمشة المحملة والشاش المقصور خلال هذه الفترة بلغ نحو ١،٠٦٦ مليون متر تقريبا .

وأكد سعي الشركة في الفترة القادمة للتحضير وإعداد خطة استثمارية لتأهيل عدد من الآت المصبغة (المطبعة والمحطة العاشرة، تكييف)حيث سيتم العمل لإنتاج أصناف جديدة متنوعة تحقق ريعية للشركة .
وبين ان الشركة تواجه عدة صعوبات منها تأمين القطع التبديلية والمواد الاولية اللازمة لاستمرار العملية الانتاجية بسبب الحصار الاقتصادي الظالم الذي تعاني منه سورية منذ عشر سنوات وبسبب ما يسمى قانون قيصر الجائر الامر الذي أثر سلبا على استكمال تأهيل الالات وعدد من الخطوط الانتاجية في الشركة .

مؤكداً مطالبة الشركة بضرورة دعم منتج الخماسية وخصوصا منتج القطن والشاش الطبي كونه منتجا يتمتع بمواصفات جيدة وقياسية مع ضرورة امكانية دعم الشركة الخماسية لتأهيل كافة آلاتها وخاصة قسم المصبغة ضمن الخطط الاسعافية لعودتها للعمل بكامل طاقتها الانتاجية حتى يتم الاستغناء عن الصباغة والطباعة في زميلاتها من الشركات العامة.

الثورة .. http://syrianexpert.net/?p=55232