الحصاد الاقتصادي في مجال النفط والغاز والطاقة المتجددة عام 2023،إنتاج النفط في عام 2023

 وحدة أبحاث الطاقة - أحمد شوقي، 2023-12-28

إنتاج النفط في 2023.. زيادة ملحوظة عالميًا رغم تخفيضات أوبك+

 وحدة أبحاث الطاقة – أحمد شوقي، 2023-12-28

واصل إنتاج النفط العالمي ارتفاعه للعام الثالث على التوالي خلال 2023، ليتجاوز مستويات ما قبل جائحة كورونا عام 2019، رغم تخفيضات تحالف أوبك+ الإمدادات.

وبهدف التصدي لتحديات سوق النفط، استمر تحالف أوبك+ في اتفاقية خفض الإمدادات بمقدار مليوني برميل يوميًا حتى نهاية 2023، قبل تمديدها إلى 2024، كما أقرّت عدّة دول من التحالف تخفيضات طوعية، بقيادة السعودية وروسيا، بدءًا من مايو/أيار 2023.

ولم تكتفِ السعودية بذلك، بل نفذّت خفضًا طوعيًا إضافيًا للإنتاج بمقدار مليون برميل يوميًا بداية من يوليو/تموز، إذ تحمل المملكة على عاتقها ضمان استقرار سوق النفط بالتعاون مع أعضاء أوبك وحلفائها، وفق ما رصدته وحدة أبحاث الطاقة.

وعلى النقيض من ذلك، كانت هناك زيادة كبيرة في إنتاج إيران من النفط، مسجلًا أعلى مستوى منذ 5 سنوات، خاصة أنها مُعفاة إلى جانب ليبيا وفنزويلا من اتفاقية أوبك+.

وبعيدًا عن دول أوبك، تجاوز إنتاج النفط في الولايات المتحدة التوقعات، خاصة خلال النصف الثاني من العام، مسجلًا مستويات قياسية في أغسطس/آب وسبتمبر/أيلول 2023 فوق 13 مليون برميل يوميًا.

وأدّت الإمدادات الأميركية الأعلى من المتوقع، وزيادة إنتاج البرازيل وإيران -إلى جانب تباطؤ الطلب- إلى منع حدوث عجز كبير في سوق النفط خلال الربع الأخير من 2023، مع تخفيضات أوبك+.

إنتاج العالم من النفط في 2023

تُشير التقديرات الأولية إلى ارتفاع إنتاج النفط والوقود السائل في العالم عند 101.62 مليون برميل يوميًا خلال 2023، وهو أعلى مستوى على الإطلاق، مقابل 99.99 مليونًا عام 2022، و95.70 مليون برميل يوميًا في 2021، وفق تقييم إدارة معلومات الطاقة الأميركية.

وكان إنتاج العالم من النفط والسوائل الأخرى قد تراجع إلى مستويات 94 مليون برميل يوميًا في جائحة كورونا (2020)، مقابل 100 مليون برميل يوميًا في العام السابق له (2019)، ما يعني أنه تمكّن خلال عام 2023 من تجاوز مستويات ما قبل الوباء، حتى مع تخفيضات تحالف أوبك+، وفق رصد وحدة أبحاث الطاقة.

وعلى أساس شهري، تشير تقديرات إدارة معلومات الطاقة إلى أن إنتاج العالم من النفط والوقود السائل قد يبلغ 101.92 مليون برميل يوميًا خلال ديسمبر/كانون الأول 2023، لينخفض من المستوى القياسي المسجّل في الشهر السابق له عند 102.53 مليونًا، وفق البيانات الأولية.

وبدأ إنتاج النفط والسوائل عام 2023 عند مستوى 100.67 مليون برميل يوميًا في يناير/كانون الثاني، واتخذ مسارًا صعوديًا حتى بلغ 101.49 مليون برميل يوميًا خلال أبريل/نيسان، قبل أن يهبط إلى 100.80 مليونًا في مايو/أيار، وهو الشهر الأول الذي بدأت فيه 9 دول من تحالف أوبك+ خفض الإمدادات طوعًا، بقيادة السعودية وروسيا.

وعاود الإنتاج العالمي ارتفاعه في يونيو/حزيران، متجاوزًا 102 مليون برميل يوميًا للمرة الأولى على الإطلاق، ثم تأرجح بعد الارتفاع والهبوط بوتيرة طفيفة حتى بلغ مستواه القياسي الجديد في نوفمبر/تشرين الثاني (102.53 مليونًا)، كما يُظهر الرسم، الذي أعدّته وحدة أبحاث الطاقة، أدناه:

إنتاج العالم من النفط

وعلى صعيد إنتاج النفط الخام فقط، تُقدّر وكالة الطاقة الدولية نموه إلى 96.4 مليون برميل يوميًا في 2023، مقابل 94.9 مليون برميل يوميًا العام السابق له، مع صعوده إلى أعلى مستوى لهذا العام في الربع الأول من 2023 قرب 97 مليونًا.

بينما تتوقع وكالة الطاقة زيادة إجمالي المعروض العالمي من النفط -الذي يشمل الوقود الحيوي والإنتاج المكتسب من عمليات المعالجة- إلى 101.9 مليون برميل يوميًا في 2023، مقابل 100.1 مليونًا خلال العام السابق له، ليواصل صعوده للعام الثالث على التوالي، بعد انكماشه خلال عام الوباء.

ومن المرجح أن تقود دول خارج تحالف أوبك+ نمو الإمدادات العالمية في 2023، بمقدار 2.2 مليون برميل يوميًا، على أن تمثّل الولايات المتحدة ثلثي هذه الزيادة، وفق ما رصدته وحدة أبحاث الطاقة من تقديرات وكالة الطاقة الدولية.

على النقيض من ذلك، تتجه إمدادات دول أوبك+ من النفط إلى الانخفاض بنحو 400 ألف برميل يوميًا في 2023، ليصل إلى 51.8 مليون برميل يوميًا -منها 34.1 مليون برميل يوميًا من دول منظمة أوبك الـ13-، بسبب تخفيضات الإمدادات التي تنفذها السعودية بصفة خاصة، وهذا من شأنه أن يقلّص حصة التحالف في السوق العالمية إلى 51%، وهو أقلّ مستوى منذ إنشائه عام 2016.

وعند النظر إلى الأداء الشهري في 2023، تشير تقديرات إدارة معلومات الطاقة الأميركية إلى أن إنتاج منظمة أوبك من النفط الخام والوقود السائل قد بلغ أعلى مستوى في 2023 خلال شهري مارس/آذار وأبريل/نيسان فوق 34 مليون برميل يوميًا، قبل بدء التخفيضات الطوعية من الدول الأعضاء في مايو/أيار، ليبدأ الإنتاج في الهبوط مسجلًا 33 مليونًا في ديسمبر/كانون الأول، وفق أحدث التوقعات.

وعلى النقيض من هذا الاتجاه الهابط، بدأ إنتاج النفط والوقود السائل لدى الدول خارج منظمة أوبك عام 2023 عند 66.85 مليون برميل يوميًا، واتخذ مسارًا صعوديًا حتى بلغ أعلى مستوى عند 69.41 مليونًا في نوفمبر/تشرين الثاني، مع تقديرات بهبوطه خلال ديسمبر/كانون الأول إلى 68.86 مليونًا، كما يوضح الرسم التالي:

إنتاج العالم من النفط والوقود السائل

 

رابط التقرير كامل بصيغة بي دي اف:    إنتاج النفط في 2023.. زيادة ملحوظة عالميًا رغم تخفيضات أوبك+

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

16 − واحد =

آخر الأخبار